كلام بنات

الجمعة، يوليو 07، 2006

زوجة أحبها أم أرتاح معها؟

زوج: انا مراتى مش أكتر واحدة حبيتها، بس هى أكتر واحدة بارتاح معاها

كلمات واقعية ستجدها عند العديد من الرجال ( لن أعمم و لكنها نسبة ليست بقليلة)، فنادراً ما يتزوج الرجل من المرأة التى أحبها و تمنى الزواج منها، و لكن مع دوران الأيام يتزوج من امرأة يرى إنها ستشاركه حياته و يحبها أيضاً .. و لكن مع الفارق!
يملأ حياتها بكلام الحب و العشق، و لكنه يعرف فى قرارة نفسه أنها ليست "حب عمره"، و لكنه "مرتاح معاها".

ما معنى "مرتاح معاها"؟ هل لأنها مسؤلة عن أكله و ملبسه و خدماته و موائمة مع طباع شخصيته؟
هل تتخيلون معى موقف الزوجة؟ تعتقد أنها حياته (حتى لو أنها تعلم بعلاقاته السابقة) .. بينما الحقيقة شئ آخر
هل تفكر كل زوجة فى هذا الإحتمال؟ مسكينة .. أو لا أعرف بما أوصفها.


(حتى لا أُتهم بالتحيز العنصرى تجاه المرأة .. قد تتبادل الأدوار فى ما سبق ذكره )

62 تعليقات:

إرسال تعليق

الاشتراك في تعليقات الرسالة [Atom]



<< الصفحة الرئيسية