كلام بنات

الأحد، أغسطس 13، 2006

ولسا: كلام بنات


فريدة بعتت رد على البوست الأخير.. وحقيقى شدنى
معرفش لو دا زجلها او زجل غيرها.. المهم انه برضو.. كلام بنات


البنت تحلم و لا تلقيش
و تبكي في الضلمه
و في النور ماتبكيش
تمشي وسط الرجال قويه
و هي يا ولداه من رقة ضعفها مش عارفه تعيش
كلام البنات عن الألم بيقول حكايات
يمر بينا الزمن و الجاي زي اللي فات
هي حكاية بنت زي الصبح مبتسمه
يجيها راجل بالحب و الضلمه و الآهات

سلاماتى

الثلاثاء، يوليو 11، 2006

بيقولوا كلام بنات

كلام بنات.. كلام بنات.. كلام بنات
وهو ايه كلام البنات؟ ان البنت تقول على فلان شكله يهوس؟ ولا انها تناقش الموضة مع خلق ربنا.. ولا انها تشوف الميك أب وتسريحة الشعر بتاعة فلانة وترتانة ازاى؟؟ ولا تفتكروا كلام البنات النم على غيرها.. ولا ايه رايكم فى كلام البنات المعيطة؟
ايه رأيكم فى البنات اللى من غلبها خلص كلامها عشان كل ذنبها انها بنت..

بتوجع.. ولا أقول كمان؟

أقول كمان..

هى حدوتة ملتوتة لواحدة بنت.. عندها حفنة سنين يا دوب شيلاهم فى كفها .. من صغرها وكان عندها أحلام.. حلمت مرة بالفارس المغوار.. وفاقت لما عرفت ان مافيش فى زمانها فرسان.. وحلمت زمان ببيت صغير.. وفاقت لما عرفت ان تمن البيوت غالى .. وعليها وعلى ابن الحلال يكافحوا يجيبوا شقة محندقة تلمهم... كان عندها حلم تلاقى فيه نفسها.. ولقت الدنيا دوامة كبييرة.. تاخدها لحت ولتحت تانى لحد ما تتخنق.. يااااه.. حلمت كمان بحضن يسمعها لما تتمنى حد يسمعها.. لكنها لقيته قدمها جامد جاحد.. ظالم وقاسى.. وخلاها تبات ليلها معيطة

فتحت عينيها وسط سنينها ودورت على كلامها.. لقيته وسط أحلامها اتسرسب من غير ما تحس

سلاماتى

الجمعة، يوليو 07، 2006

زوجة أحبها أم أرتاح معها؟

زوج: انا مراتى مش أكتر واحدة حبيتها، بس هى أكتر واحدة بارتاح معاها

كلمات واقعية ستجدها عند العديد من الرجال ( لن أعمم و لكنها نسبة ليست بقليلة)، فنادراً ما يتزوج الرجل من المرأة التى أحبها و تمنى الزواج منها، و لكن مع دوران الأيام يتزوج من امرأة يرى إنها ستشاركه حياته و يحبها أيضاً .. و لكن مع الفارق!
يملأ حياتها بكلام الحب و العشق، و لكنه يعرف فى قرارة نفسه أنها ليست "حب عمره"، و لكنه "مرتاح معاها".

ما معنى "مرتاح معاها"؟ هل لأنها مسؤلة عن أكله و ملبسه و خدماته و موائمة مع طباع شخصيته؟
هل تتخيلون معى موقف الزوجة؟ تعتقد أنها حياته (حتى لو أنها تعلم بعلاقاته السابقة) .. بينما الحقيقة شئ آخر
هل تفكر كل زوجة فى هذا الإحتمال؟ مسكينة .. أو لا أعرف بما أوصفها.


(حتى لا أُتهم بالتحيز العنصرى تجاه المرأة .. قد تتبادل الأدوار فى ما سبق ذكره )

الأربعاء، يونيو 07، 2006

تنويعات علي كوني Feminist

Inspired by this song of Shaggy ... Strength of A Woman !! I extract these sentences ... I would like to share with you

She'll put a smile upon her face,
And take you to a higher place,
So don't you underestimate,
strength of a woman !!
strength of a woman !!

To listen to the song .. http://www.savefile.com/files/3045789

NB. Don't ever underestimate !!

الأحد، يونيو 04، 2006

Feminist

إيه يا بنتي عرق الفيمنيست ده
ارد بحرقة .. أه بقا أنا فيمنيست .. و إذا كان عاجبك
ارد بحرقة و عصبية لاخبرك و كل الذكور حولك شيئاً اردت أن اقوله منذ زمن .. في الواقع أني لا اعرف من المذهب إلا اسمه و لم اصف نفسي أبداً اني كذلك .. لكنك استفزيتني و حرضتني لأقول لك نعم
لا افهم حقاً من اقر تلك المقاييس التي بها تصنف النساء حولك .. و أيضاً لا افهم لماذا تعين نفسك رقيب على مستوي انحدار الجمال من حولك .. فلتظل تلعن حظك التعس الذي جعلك تخلق في بلد من وجهة نظرك لم تمنح نسائها الكافي من الجمال .. و اصرخ اكثر لأنك خلقت بعيد عن الشمال المترف من فرط أمثلة الرشاقة و الجمال
هنا أو هناك ... تقيماتك مملة لأنك تري الدنيا و كأنها خلقت فقط لتعجبك .. استيقظ لأن النساء لم يعدن أبداً يدرن في فلكك
عن حق لا يهمني ان كانت اردافي تزيد بعض السنتيمترات عما تراه مثالي و لا يهمني اني اقصر مما يجب ... نعم جبهتي عريضة و أنا معتزة بها .. و ايضاً أنفي روماني و لن اسمح بممارسة مشارط التجميل عليه .. كلامك يصيبني بالمغص و حواراك الدائم يصيبني بالغثيان ... تقيميك لكل من تمر من فتيات حقيقي يصيبني بالقرف .. و اظن أن اكثرنا تجاوز هذه الحقبة التي مازلت أنت تقف عندها
لا يعنيني و لا يهمني .. فلتعجبك من تعجبك .. و لترضيك من ترضيك .. و اسفة لكل من ما زالت ترى في نفسها انها تتجمل لتعجب أحد الذكور القابعين هناك .. أنا هو أنا كما اراكِ و اقيمك يا نفسي و إن كنت لا اعجبك .. و كل ما أضيفه أنك أيضاً بمفهومي لست جميل و إن كان قبحك تعدى شكلك بكثير

الأحد، أبريل 30، 2006

news

احب بس ارحب ب... نور

بنوتة جديدة في كلام بنات

نورتينا يا نور

الخميس، أبريل 13، 2006

ظلال كلماته ..


فقط لأنها احبته..
احبت تلك المدينة البعيدة..
كانت بالنسبة لها مدينة خيالية .. لا توجد بالواقع
وذلك لأنها ترى كل شيء فيها جميل..او كذلك تعتقد
احبتها لأنها مدينته ..
ثم احبته لأنه منها ..

فقط لأنها احبته
اصبح كل الكلام عن تلك المدينة
وكل الأحلام في تلك المدينة
وتأتي الشمس من تلك المدينة
واصبح كل من يذهب ذاهب اليها ..وكل من يأتي..هو آت منها

لم تزورها قط .. ولم يراها احد هناك
ولكن هي وحدها تعرف .. انها مدينتها ..وانها وطنها الوحيد الآن
تعرف كل شارع فيها ..
زارتها الاف المرات في حكاياته
سمعت صخب امواجها ..في هدوء صوته
وشعرت بدفئها ..في احضانه ..

لأنها احبته ..واحبت تلك المدينة
نسيت عالمها ..عاشت في عالمه هو
اصبحت لا تعرف مدينتها ..ولا تعرف نفسها ..الا عندما يأتي اليها..
وكانت تنتظره ..تعيش فقط لتنتظر مجيئه ..
فتحيا بعدها من جديد ..

ولم تعرف انه لن يأتي تلك المرة
لم تحسب حساب ذلك اليوم
لم تعرف انه قد يرحل دون رجعة

لأنها احبته
قضت بقية حياتها في غربة .. غريبة وسط عالمها
وحيدة بين اهلها..
قتلتها الوحشة ..
وعندما ماتت كتبت في وصيتها " اريد ان ادفن في مدينتي "
ولم يفهم احد ..لم يعرف احد ..كم احبته

_____________

(*)
أيها الغريب
حين أفكر بكل ما كان بيننا
أحار
هل علي أن أشكرك ؟
أم أن أغفر لك؟

__________

(*) العنوان والأبيات الشعرية من قصيدة " ايها البعيد " لغادة السمان