كلام بنات

الأحد، أبريل 30، 2006

news

احب بس ارحب ب... نور

بنوتة جديدة في كلام بنات

نورتينا يا نور

الخميس، أبريل 13، 2006

ظلال كلماته ..


فقط لأنها احبته..
احبت تلك المدينة البعيدة..
كانت بالنسبة لها مدينة خيالية .. لا توجد بالواقع
وذلك لأنها ترى كل شيء فيها جميل..او كذلك تعتقد
احبتها لأنها مدينته ..
ثم احبته لأنه منها ..

فقط لأنها احبته
اصبح كل الكلام عن تلك المدينة
وكل الأحلام في تلك المدينة
وتأتي الشمس من تلك المدينة
واصبح كل من يذهب ذاهب اليها ..وكل من يأتي..هو آت منها

لم تزورها قط .. ولم يراها احد هناك
ولكن هي وحدها تعرف .. انها مدينتها ..وانها وطنها الوحيد الآن
تعرف كل شارع فيها ..
زارتها الاف المرات في حكاياته
سمعت صخب امواجها ..في هدوء صوته
وشعرت بدفئها ..في احضانه ..

لأنها احبته ..واحبت تلك المدينة
نسيت عالمها ..عاشت في عالمه هو
اصبحت لا تعرف مدينتها ..ولا تعرف نفسها ..الا عندما يأتي اليها..
وكانت تنتظره ..تعيش فقط لتنتظر مجيئه ..
فتحيا بعدها من جديد ..

ولم تعرف انه لن يأتي تلك المرة
لم تحسب حساب ذلك اليوم
لم تعرف انه قد يرحل دون رجعة

لأنها احبته
قضت بقية حياتها في غربة .. غريبة وسط عالمها
وحيدة بين اهلها..
قتلتها الوحشة ..
وعندما ماتت كتبت في وصيتها " اريد ان ادفن في مدينتي "
ولم يفهم احد ..لم يعرف احد ..كم احبته

_____________

(*)
أيها الغريب
حين أفكر بكل ما كان بيننا
أحار
هل علي أن أشكرك ؟
أم أن أغفر لك؟

__________

(*) العنوان والأبيات الشعرية من قصيدة " ايها البعيد " لغادة السمان

الأحد، أبريل 09، 2006

مين ؟؟؟


بعد تفكير عميق
ومحاولات كثيرة ..
اجد ان كل ما اريد ان اقوله لك
يتلخص في هذا السؤال البسيط جداً

وان ما كنتش انت تدلعني ؟ مين هيدلعني ؟ (*)
:)
_____________


* اغنية لحكيم



السبت، أبريل 01، 2006

دبلة الخطوبة

العادة جرت ان لما الواحد بيتخطب، بيلبس دبلة، و اللى ما بينفذش العادة دى يبقى فيه حاجة غلط .. دة اللى حصل معايا.
قامت الدنيا علية إنى إزاى و إزاى مخطوبة و مش لابسة دبلة، و لما أبرر و أوضح إنها مش حاجة مهمة بالنسبة لينا، و انها مش فارقة معايا ألبسها بعد الجواز حتى، بقيت مجنونة و انسانة عجيبة، و بنات كتير تقولى: الدبلة هية اهم حاجة فى الخطوبة!

انا ليه لازم اعمل حاجة علشان المجتمع قاللى لازم أعمل كدة!
دى حاجة مش مقنعة، على عينى و راسى انها بتبقى علامة على إنى محجوزة (معلش فى الكلمة، بس هية اتقالتلى كدة، كأنى مثلاً الترابيزة اللى الزبون حجزها!)، بس ما تقنعنيش ان الدبلة هية اللى هتزود أواصر الود و المحبة مثلاً.

مش قادرة أفهم فكرة إن حتة حديد (فضة دهب ألماظ، هية آخرها حتة حديد)، هية اللى هتزود العلاقة أو الرباط ما بين اتنين، يعنى احنا كدة بنوصل علاقاتنا الجميلة فى الآخر لحاجات مادية.

يا بنات، إيه أهمية الدبلة بالنسبة لكم؟ و هل لازم تلبسوها حتى لو انتم مش مقتنعين بها؟